رفع قضية شقاق ونزاع من قبل الزوج بالأردن -محامي شرعي

رفع قضية شقاق ونزاع من قبل الزوج يلجأ إليه بعض الأزواج؛ من أجل إنهاء الرابطة الزوجية، في حال استحالة الصلح بين الزوجين.

ويتطلب هذا النوع من القضايا بعض الإجراءات، والشروط اللازمة، سوف نتعرف عليها خلال مقالتنا اليوم حول قضايا الشقاق في المحاكم الأردنية.

رفع قضية شقاق ونزاع من قبل الزوج بالأردن

رفع قضية شقاق ونزاع من قبل الزوج

رفع قضية شقاق ونزاع من قبل الزوج: قضية الشقاق والنزاع هي إحدى الدعاوى القضائية، التي يرفعها إحدى الزوجين ضد الآخر، عند اشتداد الخلافات، ووقوع ضرر من قبل المدعى عليه.

يحق للزوج اللجوء إلى رفع قضية شقاق ونزاع من قبل الزوج، في حال عدم وجود أمل من محاولات التسوية، مع وجود ضرر واقع عليه.

وتتمثل شروط قبول دعاوى الشقاق والنزاع، في القانون الأردني، في التالي:

  • وجود ضرر معنويًا، أو ماديًا على الزوج، على أن تكون الزوجة المتسبب فيه.
  • أو عدم أداء الزوجة واجباتها الشرعية، مع إصرارها على هذا التقصير.
  • يشترط في كافة الحالات استحالة القدرة على استكمال الحياة الزوجية بين الطرفين.

وفي حال استيفاء شروط القبول، تقوم المحكمة بالنظر في الأمر، ومحاولات الإصلاح، وإلا فقد يتم البت قضائيًا في الأمر، حسب الحالة.

كيف يكسب الرجل قضية الشقاق والنزاع؟

تقوم المحكمة ببذل المساعي في محاولة التحقق من ادعاء الزوج بشأن الشقاق، والنزاع؛ ولهذا يجب على الزوج إثبات الأمر لكسب القضية.

فعلى الزوج إثبات الضرر الواقع عليه من قبل الزوجة، أو إثبات تقصيرها في القيام بواجباته، وإذا ثبت ذلك، ربح القضية.

وينصح بالاستعانة بأحد المحامين المختصين؛ لكي يساعد الزوج في الإتيان بأسباب مقنعة أمام المحكمة؛ مما يزيد من فرص كسب القضية.

كيف يثبت الزوج الشقاق والنزاع؟

كما أوضحنا أن إثبات صحة ادعاء الزوج هو مفتاح كسب القضية، وهنا قد يطرح سؤالًا: “كيف يثبت الزوج الشقاق والنزاع؟”.

ونجيب بأنه يستطيع الزوج إثبات الوضع، عن طريق تقديم شهادة شهود، أو تقارير رسمية، أو أي أدلة معترفة بها قانونًا.

وفي حال تقديم شهادة شهود، يجب أن يتحلى الشهود بالآتي:

  • ينبغي أن يكون الشاهد مستوفي شروط الشهادة، وإلا يندرج ضمن الفئات المحظورة من أداء الشهادة.
  • كما يجب أن يكون الشاهد متمتعًا بالأهلية.
  • يجب أن يكون الشهود رجلين، أو رجل واحد، وامرأتين.
  • ويشترط ألا يكون للشاهد مصلحة ما مع أحد الخصوم في القضية.

إذن من أهم ما يجب الانتباه إليه عند رفع قضية شقاق ونزاع من قبل الزوج، توافر أدلة ثبوتية على الضرر، أو سبب الدعوى.

ما الفرق بين طلاق الشقاق و الطلاق الاتفاقي؟

طلاق الشقاق، والطلاق الاتفاقي من أنواع الطلاق المشروعة، ولكن لكل منهما شروط، وأوضاع مختلفة.

فكما تبين من حديثنا السابق أن طلاق الشقاق يلجأ إليه أحد الزوجين، في حال استحالة استمرار الزواج؛ بسبب ضرر من الطرف الآخر.

ويتم اللجوء إلى الطلاق الشقاق عن طريق المحكمة، على خلاف الطلاق الاتفاقي، الذي يتم بالتراضي بين الزوجين.

ففي الطلاق الاتفاقي، يتفق الزوجين وديًا على الطلاق، وتنظيم الحقوق، أما في حالات الشقاق، تقوم المحكمة بالفصل في المسألة، وتنظيم الحقوق.

والجدير بالذكر أن الحقوق المترتبة على الطلاق الشقاق، قد تختلف عن الطلاق الاتفاقي، الذي تنظم حقوقه بالاتفاق الودي.

إذا كنت توكيل محامي في رفع قضية شقاق ونزاع من قبل الزوج، تواصل مع محامي شرعي في الاردن، وسوف يقدم لك الخدمة.

حيث يقدم خدمات التمثيل في مختلف القضايا، ويبذل الجهد في تحقيق مطالب موكله، بالأساليب القانونية المشروعة.

سوف يساعدك في إثبات الشقاق القائم بين الزوجين؛ من أجل كسب القضية لصالحك، وتنظيم الحقوق بشكل عادل.

مقالات متعلقة بمقالنا “رفع قضية شقاق ونزاع من قبل الزوج”:

المحامية هبة
المحامية هبة
المقالات: 56

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *